مقالات منوعة

رسالتي الى كل مواطن
  الأحد : 26-12-1438 هـ
ايها الشعب الوفي هذا ما قاله عنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز رحمة الله واسكنه مع الانبياء والصدقين والشهداء قبل عدة اعوام وهذه المقولة ليست مجامله او كلمه عابره قالها الملك عبدالله بل هيا نابعه من قلبه وحسه فهو يعلم معنى الوفاء جيداً لأنه الملك الوفي لشعبه وارضه ،،، عندما نتجول في مواقع التواصل فنكون بين امرين اما ان يكون ما نقرأه ايجابي لدرجة التفاعل معه والمساعدة في نشره واما ما نقرأه ونشاهده سلبي...... المزيد
داعش الضلال والإفساد في الارض.
  الأربعاء : 22-12-1438 هـ
ضلال الفكر من اعظم الأبواب للإفساد في الارض والتعدي على الحرمات بمختلف أنواعها، وهذا ما يشهده العالم اليوم من داعش ومن شابهها من فرق الضلال والإفساد في الارض. فلا حدود لهؤلاء المجرمين من دين ولا شرع ولا رحمة ولا إنسانية وكما قال الله تعالى ( ومكر أولئك هو يبور ) وهذه البلاد المباركة المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها الحكيمة وكل مؤسساتها وشعبها بما يحمل من الولاء والوفاء لقيادته وبما تتمتع به هذه المملكة المباركة...... المزيد
الصناعة وبناء التنمية
  الاثنين : 20-12-1438 هـ
الصناعة هي إحدى مقومات الاقتصاد الوطني لأي دولة تتبنى في خططها الاستراتيجية الاكتفاء الذاتي من الاستيراد الخارجي وأن ما تنتجه مصانعها يلبي الاحتياجات اللازمة للتنمية . والصناعة بمفهومها التنموي هي رافد لرفع المستوى المعيشي لأفراد المجتمع  لما توفره لهم من فرص وظيفية وحياة كريمة . ودول مثل أمريكا واليابان والصين وألمانيا وغيرها من الدول الصناعية الكبرى جعلت من الصناعة قوة اقتصادية لا يستهان بها في البناء والتنمية ، وفي الجانب الآخر هناك بعض الدول لم تولي اهتماما بالصناعة لظروفها الاقتصادية مما...... المزيد
لستُ عنصرياً
  الأحد : 19-12-1438 هـ
نردد باستمرار لا فرق بين عربي أو أعجمي إلا بالتقوى . وكل يوم على النقيض نسأل فلان ما أصله؟  فلان أسود ليس به عروق العروبة فلان ليس عربي الأصل إنما لهُ جذور تمتد لأفريقيا ، لماذا هذا التناقض ؟ ولماذا العنصرية؟ العنصرية مرض لايصيب بشرة الانسان أو شكله بل يصيب العقل البشري و يهشمه ويتمكن منه . كلما أرادوا أصحاب العقول الراقية المتقدمة محاربة هذه الظاهرة قالوا( احنا مو عنصريين الاجانب هم أصحابها ) ! لو نلاحظ نحن أصحاب العنصرية ليس هم ،  نادراً جداً نرى رجلاً أبيض اللون متزوج أنثى صاحبة بشرة سمراء !  و إذا تجرئ رجل على فعل ذلك حاربه مجتمعه و أهليته وينظر لهم الناس بنظرة غريبة وكأنهم يقولون له لماذا  تزوجتها؟ وعند الغرب ترى اغلب أصحاب  البشرة السمراء متزوجات رجالاً ليس من أعراقهم و ألوانهم  ، نحن من يزرع و يغذي هذه العنصرية ونحن لانلاحظ انفسنا  ! و العنصرية لاتقف على لون وشكل بل ايضاً على ذكر و أنثى أصبح هذا الزمن يتفاخر الأب بكثرة أولاده الذكور  ويتباهى بهم و يخجل الأخر من كثرة الإناث ببيته وقلة الذكور به و نسو قول رسول الله : لا يَكُونُ لأَحَدِكُمْ ثَلاثُ بَنَاتٍ أَوْ ثَلاثُ أَخَوَاتٍ فَيُحْسِنُ إِلَيْهِنَّ إِلا دَخَلَ الْجَنَّةَ.  نحن نعود لعصر الجاهلية لماذا لانتقدم بالعقل و الفكر ؟ لماذا لا نقول رضينا بأمر الله والخيرة فيما اختارها الله؟ لماذا دائماً نعترض على ما أصابنا الله بهسواء خير أو شر ؟ إلى متى سنضل أمه ضحك من جهلها الأمم . الكل يؤيد و يوقن بأن الله هو وحده يستطيع خلق و تشكيل الانسان بحسب إرادته لماذا لانرضى ؟ لماذا نتمنى بأن نصبح من أفضل العوائل الغنيه ونريد أن نكون فائقي الجمال ؟كل تفكيرنا محدود على هذه الأشياء الدنيوية ، وكأن حسبي وجمالي سيدخلني الجنه فوالله لو تمنيت أن تكون من القائمين المصليينالصائمين و المستغفرين خير لك من العنصرية و أهلها .  سمحنا لهذا المعتقد الرجعي بأن يؤثر على قيمنا و مبادئنا ويقضي على الإنسانية بداخلنا و ينصر ويغذي الجهل و التفرقة و التمييز .  فقد أوحى سيدنا محمد بأن الخلق سواسية بقوله (الناس سواسية كأسنان المشط ) و بقوله ( كلكم بنو آدم و آدم من تراب ) . لماذا لا نكافح هذه الظاهرة التي لطالما حلمنا بمحيها و زوالها من قاموسنا ! أخبرنا رسول الله بأن لا يوجد بين عربي أو أعجمي ، و أبيض و أسود ، إلابالتقوى الإنسان يُقيم بحسب إيمانه و إعتقاده و قيمة و مبادئه  وليس بجنسه و لونه .   لنتقدم و نرتقي بفكرنا لنكون خير الأمم نأمر بالمعروف وننهي عن المنكر لنكون ضد هذه الظواهر التي تشتت وتضعف المسلمين فوالله إنها ضياعنا .  ...... المزيد
مدني قابل للكسر
  الأحد : 19-12-1438 هـ
عملت في أكثر من شركة وأكثر من مجال حتى استقريت في الاعلام وفي مؤسسة خاصة بالإنتاج الاعلامي وصناعة الفيديو . في كل المجالات التي عملت بها كانت مقابلة الناس جزء من مهامي في العمل, وفي كل مرة كنت استغرب وأنا انظر وأتأمل في هموم الناس وشكواهم وحاجاتهم ، هل أخبرك أن هناك من يريد طريق بلا أقدام ، وقمة بلا صعود ، ومجد معلب جاهز للأكل يأخذه من رف ولأنه لم يجده في الواقع فإنه...... المزيد
عندما تنجح الكويت
  الأحد : 19-12-1438 هـ
منذ اندلاع الأزمة الخليجية بين قطر ودول الخليج كانت الكويت تحاول منذ البداية تهدأ الوضع والوصول الى حل يرضي جميع الأطراف وليس بالغريب على آل الصباح السعي في تأليف القلوب ولم الشمل الخليجي فتاريخ الكويت حافل بمثل تلك المبادرات الأخوية فها هو الشيخ/ صباح السالم الصباح منذ اندلاع الأزمة لم يقف مكتوف الايدي وينتظر من يأتي من خارج البيت الخليجي ليحل الأزمة فاخذ هو زمام تلك الأمور وطاف عواصم الدول الخليجية في شهر رمضان المبارك...... المزيد
المعلمون شمعة الحياة
  الأحد : 19-12-1438 هـ
يعد المعلمون والمعلمات أكثر موظفي الدولة عملا وانجازا وأهمية فهم الكادحون الذين يعملون بصمت وإخلاص لتنشئة وتعليم الجيل وتكوين وتأسيس المواطن الصالح بالعلم النافع بعيدا عن كل الشبهات الفكرية والحزبية ووفق المناهج الدراسية والخطط المدرسية والتربوية والحضارية والرؤية الوطنية لوطننا الغالي المملكة العربية السعودية . فالمعلمون يعملون في أجل المهن وأشرفها ويعلمون الطلاب العلم بكل وسائله الحديثة . فالمعلم يحضر للمدرسة مبكرا ويستقبل الطلبة ويؤدي معهم الطابور الصباحي ثم يذهب معهم الى فصولهم والطلبة...... المزيد
من أطلق لهم العنان يا وزير التعليم ؟
  السبت : 18-12-1438 هـ
تختلف الأعمال باختلاف طبيعتها . فتتفاوت صعوبتها ومشقتها وتبعاتها . والمنصف يرى تلك الفروقات ويعتبر لكل عمل صعوبته وشدته ولا يتحدث بعيدا عن المشهد . فكل الدول والمجتمعات اجمعت على تقدير المعلم وتقديس مهنة التعليم فلن أدافع عن المعلم كشخص لأن التفاوت في العنصر البشري أصل ولا يمكن مطالبتهم بالوقوف في نفس النقطة . إضافة إلى اختلاف البيئة التي يعملون بها في نسبة التأهيل فمنها مالم يصل تأهيله حتى لــ 10% ومنها غير ذلك . من الخطأ أن...... المزيد
وداعاً حجاج بيت الله الحرام وشكرا قيادة المملكة
  الخميس : 16-12-1438 هـ
بدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام تغادر المملكة العربية السعودية بعد أن من الله عليها بأداء مناسك الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف وتشرفوا بالسلام على المصطفي عليه أفضل الصلاة والسلام ، و قوافل الحجاج تودع المملكة وهي تحمل أطيب واحلي وأجمل الذكريات عن موسم الحج بعد أن سخرت حكومة خادم الحرمين الشريفين كافة الإمكانيات من اجل خدمة وراحة الحاج لكي يؤدي نسكه في يسر وسهوله واطمئنان ، قوافل الحجاج تودع هذه البلاد الطاهرة وهي تحمل...... المزيد
بن سلمان يعيد هيبة الكرة السعودية
  الخميس : 16-12-1438 هـ
رجل يصنع جيلاً ,, يقدم حكاية سترويها الأجيال لمن بعدهم ,, وستذكرها البشرية بين أبناء جلدتهم ,, حكاية لا تتكرر إلا مع الرجال الأفذاذ ,, ابن سلمان يتحرك فتتحرك معه جميع القوى . يتحدث بدون صوت فيسمعه العالم أجمع .. يعمل بصمت فتبلغ أفعاله مداها .. يقف وقفته الممزوجة بابتسامة لينتظر العالم نتاج وقفته .. حنكة في القرار .. قوة وحزم .. دراية وفكر .. رؤية تشمل جوانب متعددة فتفتح آفاقاً متنوعة .. كل ذلك بعض ابن سلمان .. ليس...... المزيد