مصعب المزيد في حوار خاص عن التأتأة وعلاجها


الاثنين 23-10-1438 هـ

حوار / يزيد الزغيبي

بداية نود أن نشكر سعادة الأستاذ / مصعب المزيد على تلبية رغبتنا في إتاحة الفرصة لنا لإجراء هذه المقابلة والحوار الصحفي مع سعادته فهو دليل على الحرص والشغف في مساعدة ممن يعاني في مشاكل النطق والتخاطب , وفي البداية أيضا نود أن نعرفكم على سعادة الأستاذ مصعب المزيد الحائز على بكالوريوس اضطرابات اللغة والتواصل والحائز على دبلوم عالي في صعوبات التعلم ومعد كتيب ( البرنامج الذي يرتكز عليه علاج النطق والتخاطب ) ومعد حقيبة معالج النطق والتخاطب وذو خبرة (6) سنوات في مجال علاج النطق والتخاطب .

 ما هو الشيء الذي لفت انتباهكم حول التأتأة وجعلكم متحمسين لعلاجها وفتح برنامج لعلاجها في مركز الأمير سلطان بالمدينة المنورة ؟

أولا: صراحة  ما لفت انتباهنا في المدينة هي قلة وعي الناس بهذه المشكلة , ثانيا هو قلة المعالجين, انتشر في الآونة الأخيرة بعض الأشخاص الغير متخصصين بحكم أو بإدعاء أنهم متخصصين فبدأ الأمر كأنه تجارة مالية أكثر من أنها مسألة مهنية وعلمية ، فلفتت انتباهي هذه الظاهرة التي هي عدم وعي الأهل بهذا الشيء وقررنا بحمد الله وبعد تنسيق مع الجهات المعنية على فتح هذا البرنامج وتم فتحه في هذا المركز .

 

عندما افتتحتم البرنامج العلاجي للتأتأة كم حالة استقبلتم وما مدى مستوياتها بالتأتأة وهل كلها من المدينة المنورة ؟

عدد الحالات التي نستقبلها في اليوم تقريبا 17 حالة معظمها من المدينة إلا حالة واحدة كانت من خارج المدينة فقط كاستقبال, أما الحالات المسجلة قرابة ال 24 شخص لكن حددناها بعمر معين 12 سنة إلى 18 سنة فكان العدد أقل من المتقدمين فتم قبولهم في هذا البرنامج .

 

كم حالة تستقبلونها باليوم الواحد ؟

في اليوم الواحد بما أننا في الفترة الصباحية نستقبل 5 حالات يوميا على مدى 5 أيام .

 

ما هي الأساليب التي تستخدمونها لعلاج التأتأة ؟

طبعا الأساليب تختلف من حالة إلى حالة , لكن أغلبها تكون لتخفيف التأتأة ابتداء مثل الإطالة والبطء في الكلام مثل التدريب على التنفس وغيرها , هذه تكون ابتداء مساعدة لتخفيف من التأتأة ثم يعود بنا المقام إلى سرعة الكلام وترتيب التنفس وثم نعود بما بدأنا بيه .

 

كم تستمر مدة علاج التأتأة وهل تختلف من مستوى لأخر ؟

لا توجد مدة محددة للعلاج , لكن هي على رغبة المعالج فأصل المعالج هو يعطي أشياء بسيطة أو تمارين أو ممارسات الصحيحة و الابتعاد عن الممارسات الخاطئة ونسبة العلاج غالبا هي متوقفة على المعالج نفسه أو الشخص نفسه فا متى ما أستمر في التدريبات والتمارين بإذن الله عز وجل سيكون أفضل, طبعا تختلف من التأتأة الشديدة أو المتوسطة أو البسيطة تختلف من شخص لشخص ومدى قابليته لفعل التمارين والتدريبات المعطية له .

 

ما هي أكثر مسببات التأتأة انتشارا في السعودية وكيف نتفاداها ؟

من الحالات التي استقبلناها  في السنوات الماضية أن الأشياء المسببة لها هي موقف معين من عنف إما من المدرسة أو من والدين أو من الأسرة نفسها, فهذه كانت أكثر مسببات للتأتأة الموجودة اليوم, يمكن تفاديها بالأمر البسيط والسهل : أن يتجنب الإنسان العنف والضرب المبرح في بعض الأمور إذا تجنبها الوالدين والمعلم أو تجنب المعلم الاستهزاء ببعض كلمات الطلاب حين يكون الطلاب حساسين , لابد من المعلم و المربي أن يتجنب بعض الكلمات أو بعض أسلوب الاستهتار بالطلاب ، وهذا إن شاء الله نوع من أنواع تفادي هذه المشكلة .

ما هي الأعمار التي غالبا ما تبدأ فيها التأتأة وما السبب ؟

أغلب الأعمار تكون من 5 إلى 7 سنوات كبداية للتأتأة المتواجدة لديهم , وتكون من أسباب كثيرة ومن ضمنها تكون بداية تكوين اللغة عند الطفل فيكون الطفل أكثر حساسية وأكثر خوفا ويحب أن يكون انتمائه للعائلة أكثر , فا إذا واجه موقف معين أو موقف سلبي تكون ردة الفعل جدا قاسية ومن بعدها تحدث بوادر التأتأة في هذا السن .

 

من رأيك ما مدى وعي الشعب السعودي بالحالة المسمية بالتأتأة وكيف يتعاملون معها ؟

أعتقد أن الوطن العربي عموما , ليس السعودية بالتحديد أن الوعي لديها  قليل جدا في هذه المشكلة , مما جعل الناس يلجئون لزيارة الشيوخ وكوي  الشخص على أساس أنه شيء بسيط أو عقدة لسان , ولكن الوعي خلال السنوات الماضية في الوطن العربي أصبح أفضل من السابق بحيث أصبح هناك بحث عن معالجين والبحث عن العلاج ,بحمد لله نسبة الوعي اليوم أفضل بكثير من السابق .   

 

ما هي نصيحتك لكل شخص يعاني من التأتأة بالوطن العربي ؟

نصيحتي بخصوص هذا الموضوع هو أن يأخذوا أبنهم إلى الأخصائي الذي يثقون به ويثقون بشهاداته وإتباع التوصيات التي تتم عن طريق هذا المعالج بحذافيرها مع الابن ، لأن ذلك هو الذي يسهم في علاج الابن وليس المعالج وحده هو من يساعد الابن على هذا العلاج .  

 

 في ختام اللقاء لا يسعني إلا أن أشكر باسمي واسم أعضاء صحيفة عيون المدينة الإلكترونية سعادة الأستاذ / مصعب المزيد على رحابة صدره وضيافته لنا وتعاونه معنا ، فله جزيل الشكر والعرفان على ما تفضل به من توضيح لتساؤلاتنا .

ونرجو من الله العلي القدير أن نكون قد وفقنا لما يحبه ويرضاه .