معاناتي

استجابة من امير المدينة لطريق خيبر

لجنه للوقوف على طريق المدينة المنورة خيبر (الثمد) والأهالي فيصلنا المحبوب نشكر لك حرصك واهتمامك


استجابة من امير المدينة لطريق خيبر
برعاية مؤسسة ثمار الوفاء
محمد الهمش
45%

(اجمالى الاصوات 2 )

بعد ما نشر في صحيفة عيون المدينة الالكترونية تقرير بزاوية معاناتي بعنوان 

طريق خيبر هل من خبر ( اضغط هنا لدخول التقرير ) 

وقفت لجنة مشكله بتوجيه ومتابعه من سمو أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز على طريق المدينة المنورة خيبر وخصوصا المنطقة الواقعة بقرية الثمد بعد وقوع العديد من الحوادث القاتلة لأبناء القرية وعلى ماري الطريق من زوار ومعتمرين لبيت الله الحرام ومن معلمين ومعلمات .

 


ورصدت اللجنة متطلبات الطريق واحتياجاته وبوجود الجهات المعنية وذات الصلة بأمر الطريق وفي ختام الجولة الميدانية تم اعداد محضر وتقرير كامل عن الطريق للرفع به إلى سمو أمير المنطقة للتوجيه بما يراه سموه مناسب .

من جانبه ألتقت صحيفة عيون المدينة أحد سكان قرية الثمد المواطن صالح بشير رحيل الذيابي الرشيدي والذي فقد خلال سنتين اثنين من ابنائه في عمر الزهور بسبب حوادث هذا الطريق ويعتبر حادث ابنه محمد ابن ١٩ سنه هو أخر حادث وقع في قرية الثمد قبل ٤ايام من وقوف اللجنة و ابنه الثاني الذي توفى في نهاية العام الماضي اسمه شادي توفي  وعمره 17سنه  وشكر ابن بشير سمو الأمير على تشكيل اللجنة للوقوف على الطريق ورصد متطلباته ومعالجة مشاكله .

وناشد ابن بشير الأمير فيصل بإنهاء هذي الاشكالية التي ارهقت اهالي القرية وفقدتهم ابنائهم ويتمت ورملة العديد من اطفال ونساء القرية .

وشاركنا الحديث ابناء الثمد عايض عتيق الرشيدي ونشمي الذيابي و سعود عيد عبدالعالي بن سمرة والذين استبشروا خير في وقفة سمو أمير منطقة المدينة المنورة والتي ليست بالغريبة على سموه الذي حرص كل الحرص على تربية متطلبات المواطن وقضاء حوائجه وهو في مقره ومسكنه .

واعتبر أهالي الثمد ان ابرز مطالبهم في انهاء هذه الازمه بإيجاد حواجز مرتفعة من بعد مدخل سد البنت التاريخي جنوبا إلى ما بعد محطة الراس الأبيض شمالا  وايجاد مداخل ومخارج للأحياء تخدم المواطنين بشكل نظامي ومرتب والاستفادة من العبارة الأرضي المتواجدة  لربط الأحياء الشرقية بالغربية من أسفل الطريق الرئيسي والتي أكلفت على الدولة ولم يتم الاستفادة من خدماتها ومن ابرز المطالب انهاء مشروع انارة الطريق الذي تم من خلاله تركيب اعمدة الإنارة ولكن لم يتم تشغيلها حتى الان  والتي ستقلل بإذن الله من نسبة الحوادث مع اضافة اللوحات الإرشادية والمطبات الصناعية في العديد من المواقع.

 


واما عن تواجد الأمني من الشرطة والذي تحدث اهالي الثمد عن احتياج المنطقة لدعمه بأفراده ليتمكن من السيطرة على العابثين والمتهورين على الطريق وانشاء قسم مرور لاحتياج القرية له حيث انه لا يوجد في القرية وجود للمرور وتتحمل الشرطة الحفاظ الامني وتنظيم السير بداخل القرية وحواريها

واختتم أهالي الثمد حديثهم بشكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين والى سمو امير المنطقة الذي يحرص كل الحرص على تلبية احتياجات أهالي منطقة المدينة المنورة وتطويره الحركة التنموية بداخل المنطقة

 

 سالم الثقفي: مشرف الزاوية 

الحمد الله الذى لا يحمد سواه هاهو التفاعل يأتي من امير المدينة المنورة بتكليف لجنة مشكلة من عدة جهات حكومية للوقوف على مشكلة هذا الطريق الذى اودى بحياة بعض مستخدميه وهذه الاستجابة تأتى من رجل يعلم علم اليقين ان للأعلام دوره ورسالته بأن يكون عينا إضافية لسموه الكريم فبادر على الفور بتشكيل اللجنة لأنهاء هذه المعاناة .

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا