معاناتي

ومن أحياها يا صحة !


ومن أحياها يا صحة !
سالم الثقفي
66%

(اجمالى الاصوات 3 )

ومن أحياها فكأنما احيا (الناس) جميعا .

لم يذكر الله المسلمون و عدم ذكرهم لحكمة بالغة منه سبحانه وتعالى ومعناها أن كلمة الناس تجمع المسلم و الكافر فما بالك إن كان مسلما ؟ فما بالك إن كان الله قد جعله تحت إرادتك لانقاذ حياته ؟ .
طفلة فى سن الثالثة عشر من الجنسية الافغانية تعاني الألم والمرض على أسرّة مستشفى المدينة للنساء والولادة والأطفال وأهلها يعانون معها لقلة الحيلة و ضيق ذات اليد .

هذه الطفلة و أهلها يعانون ألم المرض وألم الموظفين صباحَ مساء يطالبونهم بسداد مستحقات المستشفى مما يشعرهم بأن هناك قصور خفي يحدث فى علاج ابنتهم للضغط عليهم لدفع مستحقات العلاج .

وأنا كلّي ثقة بأن هذا غير صحيح ، الطفلة تلقى عناية طبية جيدة ولكنها بحاجة إلى مركز طبي متقدم فهي تعاني من تهتك بالأمعاء لأنها شربت مادة (الفلاش) فى صغرها وهذه مشكلة طبية معقدة وتحتاج إلى موقع صحي تتوفر به آليات علاج وعناية متطورة ، فما المانع من نقلها إلى مثل هذه المراكز ؟ هل هو المال ؟ وصلت بنا إنسانيتنا أن نقول لن نحييها إلا إذا دُفعت الأموال . 
صحة المدينة لو كان هؤلاء من ذوي الثروات لما جاؤوا إليكم أصلا، ولو كانوا من أصحاب الحضوات لاختلف الموقف معهم. 
إن الله عز وجل لم يفرق بين مسلم مؤمن به و بين كافرٍ جاحدا لربوبيته ، عندما وضع لمن أحيى نفسا بأنه كما أحيا خلقه أجمعين .

ان الله عز وجل وضع أجرا لمن أعفى معسرا ، إن الله عز وجل أجزل الأجر لمن كان رحيما بعباده وكافة خلقه .
هل ترغبوا من جاهل مثلي أن يغدق عليكم بآيات وأحاديث أذكركم بها بما ينالكم من الأجر والمثوبة لقاء إحياء هذه الطفلة بما تقدرون عليه .
هل من الصعب عليكم توجيه الجباة بالمستشفى بأن يخففوا ضغطهم على من لا يملكون إلا الكفاف .
أليس من الممكن أن تقوموا بواجبكم تجاه الرفع للجهات العليا شرحا لهذه الحالة الانسانية وتطلبوا لها العلاج المجاني وفي مركز طبي متقدم حتى لو كان خارج الوطن . أرجوا أن لا يكون جوابكم لا نستطيع ؛ فقيادتنا و حكومتنا صرفت المليارات على إنقاذ أرواح الناس فى شتى بقاع الأرض ومنحت ولا زالت تمنح الخير لأنه ما نقص مالٌ من صدقة .
صحة المدينة رسالة لكم تحركوا تجاه هذه الحالة حتى لا تسألون عنها من رب السماوات و الأرض أن يقول لكم جاءتكم أمتى فلانة تطلب إنقاذ حياتها و تقاعستم عنها .
ارجعوا إلى تاريخ من يرقد بين ظهرانيكم صلى الله عليه و سلم  ، وهو يعود يهوديا كان يضع الاوساخ امام باب بيته و لما لم يجدها سأل عنها فقيل مريض فعاده و زاره و خفف عنه مصابه .
عجز قلمي و فكري أن أجد المزيد من الكلمات لكي أوجهها لكم .

قمنا بمخاطبة وزير الصحة عن الحالة عبر بريد الصحة وأسمعت إذ ناديت حيا .

هذه أمانة أشهد خلق الله عليكم بها ، افعلوا لهذه المريضة بحكم انتسابها للإسلام و بحكم أنها من الناس وإنسانه ، انسوا الأموال وانسوا الايراد وارجعوا لضمائركم الطبية التى يجب أن تعتبروها منحة من المولى عز وجل و ارجعوا إلى ضمائركم إن حملكم الله مسؤوليتكم عن أرواح البشر و ابحثوا لها عن علاج قدر استطاعتكم فلن يقف نظام يدافع عنكم بين يدي الله .

انظروا لهذه الصورة المرفقة للمريضة و اسألوا أنفسكم أيطارد مثل اهلها من أجل المال و هى على مثل هذا الحال .
أعلم تماما صعوبة الحالة المرضية و أنها حالة معقدة جدا ولكنني أعلم أن الإنسان لا يلام إن عقل و توكل .

ابذلوا الجهد بالبحث لها عن حلول لكونكم مسؤولون عن حياة الناس ولا يجب أن تتعاملوا مع دينهم و جنسيتهم وقت الحفاظ على حياتهم .

اللهم بلغت اللهم فاشهد

 

التعليقات

كنت اتمنى و الله ان يكون تركيز الصحة على *ما اثرته بالمقال او اثارته مواقع التواصل* فالجميع لديهم قناعة واحدة بان الخطة العلاجية لم و لن تتاثر بالدفع النقدى . و هذا ما ركزت عليه صحة المدينة فى ردها .
اين خطوات البحث عن علاج للحاله لدى مراكز متقدمة و هى منتشرة فى وطننا الحبيب و التعامل معها انسانيا رحمها الله و نقلها الى مركز طبي متقدم .
هل ترغب صحة المدينة ان تقول لنا بانها قادرة على مثل هذه الحالات الحرجه بمستشفياتها التى تلاعبت بها ايادي المسئولين من تحريف فى مبانيها و تحويلها الى مسخ مستشفى ام انها قادر بكوادرها الطبية *الا القلة القليلة* التى لا هم لها سوي المناصب و الكراسي و السكرتارية .
رد صحة المدينة على حالة الطفلة رد كارثي بمعنى الكلمة لانها حاول استغباء الناقدين لها كالعادة بانها احالة الامر الى انهم منزعجين من المقابل المادى للعلاج .
السادة صحة المدينة :
الانزعاج الذى اصاب المجتمع المديني انكم اهملتم اهم واجب طبي الا وهو البحث للحالة عن علاج ناجع خلال فترة وجودها لديكم .

و من ثم المبلغ الذى تقوله صحة المدينة 5000 ريال يا لهف نفسي والله و بالله و تالله انهم غير صادقين به لان احد الجمعيات الخيرية قدمت للمستشفي كدعم للطفلة بنسبة معينة من تكاليف العلاج ... ولعل اعلانها هذا المبلغ و ستتعتبر ملتزمة به يخفف المصاب على اهلها .
خالد الشامانى : سبق
أوضحت صحة المدينة حقيقة ما تم تداوله مؤخراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود فتاة غير سعودية منومة بأحد المستشفيات مع مطالبات للمجتمع بسداد تكاليف علاجها.

وقالت: تود الشؤون الصحية بالمدينة المنورة بأن توضح للجميع أن المريضة تم تنويمها بالمستشفى وهي بحالة حرجة جداً كانت تزداد سوءاً مع مرور الوقت، وقد تلقت الرعاية والخدمة الطبية بشكلها المثالي حسب خطة الطبيب المعالج كباقي المرضى، إلا أنها انتقلت إلى رحمة الله تعالى إثر حالتها الحرجة.

وأضاف: بخصوص أهلية العلاج للمرضى، هناك أنظمة ولوائح وطنية تحكم ذلك ولدى كل مستشفى قسم خاص للخدمة الاجتماعية لمساعدة أي مريض في المستشفى وتذليل الصعوبات التي تواجه علاجه، خاصة المالية وذلك بالتواصل مع الجهات الخيرية وإحالة أي حالة لا تشملها أهلية العلاج حسب النظام، وفي كل الأحوال تؤكد صحة المدينة بأن المستشفى كباقي مستشفيات وزارة الصحة يقدم كامل الخدمات الطبية لجميع المرضى المنومين بغض النظر عن ماهية الجهة التي تتكفل بعلاجهم.

وأوضحت الشؤون الصحية بالمدينة بأن تكاليف علاج المريضة التي تم تداولها عبر وسائل التواصل الإجتماعي لم تكن تتجاوز خمسة آلاف ريال، وقد تم إحالتها إلى قسم الخدمة الاجتماعية بالمستشفى لمساعدتها مثل حالات قليلة أخرى مشابهة، إلا أن المهتمين بحالتها من الأهل والأصدقاء استحسنوا تصوير ونشر رسائل استغاثة لجمع المال لها عبر برامج التواصل الإجتماعي حيث توافد لغرفة المريضة -رحمها الله- عدد كبير من الأشخاص أثناء وقت الزيارة لتقديم المساعدات يدوياً لوالدة المريضة دون التواصل مع إدارة المستشفى لمعرفة ظروف الحالة وفاتورة علاجها على الرغم من حرص العاملين بالمستشفى على توجيههم لعلاقات المرضى أو النائب الإداري للتوضيح لهم وحثهم على اتباع القنوات الصحيحة.

وشددت على التزامها الوثيق بتقديم كافة خدمات الرعاية الطبية لجميع المرضى تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة وبحسب الأنظمة المتبعة في وزارة الصحة، ودعت كل متعاطف أو مهتم مع أي حالة منومة في مستشفيات المنطقة للتواصل عبر القنوات الرسمية كإدارات علاقات المرضى أو الخدمة الإجتماعية بهذه المستشفيات لكي يبلغوا هدفهم الخيري المنشود بطرقه الصحيحة.

أضف تعليقك هنا