المدينة في قلوبنا

عبر (نحبك ياضيف الرحمن)

مجموعة المدينة في قلوبنا..تنثر ورود فخرها بخدمة الزوار..وتحتضن مشاعرهم بحسن الحفاوة


عبر (نحبك ياضيف الرحمن)
ايمن الترك
51%

(اجمالى الاصوات 2 )

تفردت مجموعة المدينة في قلوبنا بالاختيار النوعي لبرامجها ومبادراتها المجتمعية وترجمت هذا التميز بالشراكة مع الجهات لتعكس الانطباع والتكامل وجودة الأداء ومخرجاته ، ومن خلال  الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من الزوار والمعتمرين القادمين لزيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة كان لمجموعة(  المدينة في قلوبنا) موعدا للوقوف على الجهود وسط عبق الورود ورائحة العود وتمور المدينة ترحيبا وحفاوة بالزوار الكرام عبر المشاركة في برنامج (نحبك ياضيف الرحمن )الذي تشرف على تنفيذه وكالة وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة بالمنطقة ،والذي يهدف لاستقبال الحجاج والمعتمرين القادمين عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي من خلال تقديم عدد من الفعاليات الترحيبية عند وصولهم للمطار والتي تعكس مدى الفرحة بقدومهم وتدخل البهجة لقلوبهم .

من جهته عبر وكيل وزارة الحج لشؤون الحج والعمرة الأستاذ محمد البيجاوي عن سعادته البالغة بتلبية مجموعة ( المدينة في قلوبنا ) للدعوة والمشاركة في برنامج الاستقبال الجميل ، مؤكداً بأن البرنامج يعكس مدى حرص وتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين بتوفير كافة الامكانات وتسخيرها لخدمة ضيوف الرحمن ، كما أعرب  "البيجاوي" عن أمنياته بأن يكون هذا السلوك في جميع التعاملات مع ضيف الرحمن من لحظة قدومه لأرض المملكة وحتى مغادرته مشيرا إلى  أن برنامج الاستقبال جزء من عادات الآباء والأجداد من أهل المدينة و فرحتهم بقدوم ضيوف الرحمن وأضاف بأن مشاركة أبناء وبنات المدينة في هذا البرنامج ليست بمستغربة نظير ما عرف عنهم من المشاركة بجميع البرامج التي تهدف لخدمة ضيوف الرحمن.
بدورهم أكد المشاركين في برنامج الاستقبال عن سعادتهم الغامرة وترحيبهم بالمعتمرين والزوار وسجلوا انطباعاتهم لتلك اللحظات التي شاهدوا من خلالها اجتماع مشاعر البهجة ودموع الفرح على محياهم بمناسبة وصولهم للمدينة .
يذكر أن برنامج ( نحبك ياضيف الرحمن )قد انطلق قبل خمس سنوات وحقق نجاحات متوالية و قبولا واسعا وأثرا محمودا في نفوس الزوار والمعتمرين القادمين للمدينة المنورة وأصداء إيجابية على الصعيدين المحلي والدولي.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا