المدينة في قلوبنا

مجموعة المدينة في قلوبنا تشهد افتتاح الملتقى الأول لأهالي زارعي القوقعة الالكترونية


مجموعة المدينة في قلوبنا تشهد افتتاح الملتقى الأول لأهالي زارعي القوقعة الالكترونية
المركز الإعلامي - المجموعة
1%

(اجمالى الاصوات 1 )

يشهد القطاع الصحي بالمملكة العربية السعودية وبخاصة بمنطقة المدينة المنورة نقلة نوعية في الخدمات الطبية المقدمة للمرضى ومنها برنامج زراعة القوقعة الالكترونية وهي عبارة عن زراعة جهاز إلكتروني في الأذن الداخلية للمصابين بضعف السمع الحسي العصبي ، والذين لا يستطيعون الاستفادة من المعينات السمعية الاعتيادية كالسماعات.

والجدير بالذكر أن مستشفى أحد بالمدينة المنورة هي ثاني مستشفى على مستوى وزارة الصحة في تجسيد برنامج زراعة القوقعة الالكترونية ويعتبر أحد أهم البرامج بقسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى أحد وبلغ عدد العمليات الجراحية الناجحة  لزراعة القوقعة – ولله الحمد - (52) عملية.

وعقد صباح السبت 14 ربيع الأول 1439هـ الموافق 02 ديسمبر 2017 بفندق المريديان بالمدينة الملتقى الأول لأهالي زارعي القوقعة بمنطقة المدينة المنورة برعاية صاحب السمو الملكي أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز.

استهل الملتقى بتقديم الافتتاح الأستاذ عبدالغني القش ممثل هيئة الصحفيين بالمدينة ورئيس مجلس ادارة صحيفة عيون المدينة الالكترونية ورئيس الهيئة الاستشارية لمجموعة المدينة في قلوبنا ، كما عطر مسامع الحضور الشيخ / عبدالله المرواني بتلاوة آيات الذكر الحكيم .

وكان لرئيس برنامج زراعة القوقعة بالمدينة المنورة الدكتور منصور الشاماني كلمة وجه بها الشكر لسعادة مدير عام الشؤون الصحية الدكتور عبدالحميد الصبحي وللحضور الكريم للحضور والمشاركة بالملتقى ، ثم قدم تعريف عن برنامج زراعة القوقعة وإنجازاته ، وذكر أنه من مهام البرنامج إقامة الملتقيات التثقيفية ذات الطابع الاجتماعي والتقني والتي تهدف لدعم المستفيدين من البرنامج وذويهم ، واختتم كلمته بتوجيه خالص الشكر للقائمين على الملتقى والداعمين لإنجاحه ولكل المساهمين من مسئولي العلاقات العامة في الشؤون الصحية ومستشفى أحد.

ثم تبعها كلمة المحفز الأول في المجال الصحي بمنطقة المدينة المنورة سعادة مدير عام الشؤون الصحية الدكتور عبدالحميد الصبحي استهل كلمته بالترحيب بالحضور وبالزملاء وشركاء النجاح ، وأكد على مدى جهود الدولة الحثيثة بالشؤون الصحية وما تقدمه من الرعاية والخدمات الصحية والتنمية المستمرة من خلال خطط التنمية المتتابعة ، ومدى اهتمام صحة المدينة للقيام بدور رئيسي ومتميز لتحقيق التنمية الصحية المستدامه ، وعبر عن مدى سروره بإنجازات مستشفى أحد في تنفيذ برنامج زراعة القوقعة إذ بلغ عدد العمليات (52 عملية) ، ووجه شكره لصاحب السمو الملكي امير المنطقة وسمو نائبه ومعالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة على اهتمامه المستمر والمباشر لخدمة المرضى ، ووجه الشكر لمدير مستشفى أحد الدكتور منصور الشاماني على جهوده في نجاح البرنامج وتطويره ، والشكر لجميع القائمين على إنجاح البرنامج وإنجاح الملتقى.

ثم تم تكريم الداعمين والقائمين على الملتقى ، واختتم الملتقى بمسيرة أطفال زارعي القوقعة وتسليمهم الهدايا والتقاط الصور التذكارية.

بعد استراحة قصيرة استكملت فقرات الملتقى بمحاضرات وورش عمل التخاطب والسمعيات ، كما شمل الملتقى معرض ثقافي خاص بالتثقيف بالقوقعة والتأهيل ودعم مباشر مع مزودي الخدمة من الشركات ، وأركان ترفيهية للأطفال زارعي القوقعة الالكترونية .

- المحاضرة الأولى مقدمة عن دور أخصائي السمعيات في العلاج من ضعف السمع قدمتها الدكتورة / مها مدراس ، تطرقت بعد التعريف بحاسة السمع وتكوين الأذن إلى علامات سلامة السمع عند الطفل وطرق فحص المواليد والأطفال ، ثم تحدثت تفصيلاً عن أنواع ضعف السمع ودرجاته والعلاج والتأهيل .

- المحاضرة الثانية مقدمة عن دور أخصائي التخاطب في العلاج من ضعف السمع قدمتها الأستاذة تقى الردادي تحدثت عن برامج التأهيل السمعي المتعددة ومراحلها : (الانتباه – التمييز – التعرف – الفهم) ، ومهارات التأهيل (الاستماع – الفهم – اللفظ) ، كما أكدت على أهمية بدء التأهيل قبل إجراء عملية زراعة القوقعة الالكترونية لكي تتحقق نتائج أفضل في التواصل مع الطفل ، واختتمت المحاضرة بالتأكيد على أهمية دور الأسرة وبخاصة الأم في عملية التأهيل والعلاج ورعاية الطفل.

- المحاضرة الثالثة قدمها الدكتور / ريان الحسيني استهله بسؤالين : ما هي عملية جراحة القوقعة ؟ وما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث لطفلك ؟

وتضمنت شرحا تفصيلاً عن عملية جراحة القوقعة الالكترونية والمضاعفات التي تحدث بعد العملية وتعد طبيعية والمضاعفات التي تُعد مؤشر خطر أو فشل – لا سمح الله – لعملية الزراعة ، وذكر أن عملية زراعة القوقعة الالكترونية لا تناسب جميع الحالات بل يحدد مدى نجاحها بعد إجراء الفحوصات والتحاليل وعرضها على فريق طبي متخصص ، ومن مضاعفات العملية والتي تعتبر نادرة جداً هو تأثر العصب السابع وذلك لقربه من موضع العملية الجراحية للزراعة.

وكان للملهم والوالد العظيم الأستاذ محمد العلياني مداخلة إثرائية لما سبق من فقرات فقد سرد تجربته مع زراعة القوقعة الالكترونية لأبنائه الثلاثة فجميعهم أجريت لهم عملية زراعة قوقعة الكترونية ، وكان ملهم جداً للحضور فقد تحمل عناء الانتقال من المنطقة الجنوبية لمدينة الرياض من أجل علاجهم ، وكيف كان وقع الخبر عليه بالمرة الأولى والثانية والثالثة ، ولم يقف مكتوف الأيدي بل حصل على ما يقارب (30) دورة تدريبية في التخاطب ودبلوم عالي في التربية الخاصة من أجل أبنائه فكانت نقلة نوعية مثمرة حيث استعرض بعض تسجيلات الفيديو لأبنائه لمراحل تأهيلهم ما بعد زراعة القوقعة واختتم بالنشيد الوطني بصوت ابنته الصغرى .
الجدير بالذكر ان مجموعة المدينة في قلوبنا كان لها شرف الرعاية الاجتماعية لهذا الملتقى الطبي الرائد وشارك اعضائها في حضور وإثراء نقاشات ورش العمل للملتقى.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا