رنات قلب الذهب

#مخيمات_الشرم ... اقتراحات ومطالب


بـقـلــم: عـمـيـــر بن عـــواد المحـــــلاوي
1%

(اجمالى الاصوات 1 )

أخواني وأخواتي الكرام:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
مع الاستعداد والتفكير لما يعزم عليه الأهالي في قضاء إجازة عيد الأضحى إلا أن الكثير منهم اعتادوا على اختيار الخيام مفضلين ذلك على السفر، فهذه عادة ينبعاوية سنوية ننتظرها من عام لأخر جرت العادة فيها أن نستقبل فيها الأقارب والأصحاب والأرحام ولا يختلف أثنين على الكرم الينبعاوي الأصيل من سابق الأزمان .
فاليوم هو الأول من ذي القعدة وفي مثل هذه الأيام الكل ينتظر ماهي الألية المرجوة للحصول على التصريح وتوزيع الخيام أكانت بالحجز كما هو السابق المعهود أم كاقتراح العام من جراء قرعة واسميتها في مقال سابق ( أخطبوط بول ) أو تخصيص أرقام وتوزيعها بأليه معينه فكانت ناجحة لحدٍ ما .
مهما تعدت الحلول فالهدف واحد وكنت أتمنى أن تكون مريحة وسلسة للأهالي حتى تكون أسرع وأجمل وأسهل .
فخطر في بالي مقترح أتمنى أن يُدرس وينفذ في حال أن نال الإعجاب من قبل اللجنة المنظمة وإذ كان خلاف ذلك فلا داعي للاطلاع عليه ، وهو باختصار قيام الجهة المسؤولة بإنشاء موقع إلكتروني يتم من خلاله التقديم مع وضع الاختيارات للعوائل أم للشباب أو مجموعات من العوائل ( كتجمع الأخوة أو الأرحام ) وإضافة خانة لاختيار مساحات الخيام وحبذا لو وضعت خانة ( حسن الجوار ) وهذه لمن اعتادوا جيرة محب أو صديق وخاصة لمن تجاوروا منذ عشرات السنين مع إرفاق كامل المستندات المطلوب من إثباتات كمسؤول معين إذ كانوا للشباب أو ولي أمر صاحب كرت عائلة للعوائل أو مجموعة منهم وبعد التقديم على الموقع يتم استلام رقم طلب على الجوال ومن خلال ذلك الرقم يتم استلامه لرقم الخيمة المدروس والمخصص من قبل اللجنة وبعد اختيار الأهالي للمدة المحددة للجنة الحق في تخصيص موقع لمستثمر أو أثنين لإنشاء خيامهم مع التعهد بأن تكون الأسعار رمزية وليست باهظة وهذه لمن يرغب في الاستئجار ومن لا نية له بالقيام بعمل ذلك .
بذلك اجتزنا أمور وعواقب جمه كاختصارً للوقت وتحديد الأماكن ورضى الأهالي وتلاشي العشوائية و التجمهر .
مع جمال هذا العمل لا أنسى أن أذكر اللجنة الموقرة بأن هناك ثمة مطالب راجياً المولى أن تكون على أرض الواقع و أن تتحقق في هذا العام وأهمها:-
1- صيانة أعمدة الكهرباء في جميع المناطق وعملها طيلة أيام الإجازة.
2- البدء في صيانة المرافق العامة وجاهزيتها كـ ( دورات المياه وتوفيرها ).
3- الصيانة المستمرة واختبار وجاهزية ألعاب الأطفال والتأكد من سلامتها.
4- توفير سيارات للنظافة كما عهدناها في زمن أبا يوسف رحمه الله .
5- توفير وايت ماء كما عهدناها في زمن أبا يوسف رحمه الله .
6- خروج الدبابات والخيول من مناطق العوائل تماماً ومعاقبة كل من يجلبها لمنطقة العوائل ( لهم أماكن مخصصة ).
7- التنبيه على أولياء الأمور باحترام الجار وذلك بعدم رفع المسجلات والمضخمات الصوتية ( أسمع لنفسك ولا تغصبني للسماع ) .
8- توفير الجهات الأمنية فهذا ليس مطلب ولكن للتذكير فأدرك تماماً بأن الجاهزية محتمة ولا غبار عليها ولو 0% .
9- في حال التوزيع حبذا المراعاة في اختيار الأماكن الجيدة والبعد عن الأجرف والمنحدرات وخاصة في منطقة العوائل .
وأخيراً وليس أخراً :
أُشيع بين الناس بأن اللجنة عازمة أن تمنع التخييم لهذا العام فلا أظن ذلك بتاتاً من وجهة نظري الخاصة فلا بالمنطق ولا بالواقع ولعدة أسباب اختصرها:
1-   عادة ينبعاوية وسنوية لأهلها والمنطق لا يحتم أن تكون اللجنة المنظمة ضد المواطنين وتنزههم.
2-   ما هو السبب المقنع من منع التخييم فلا عذر ظاهر وما أشيع الا لإثارة البلبلة لا أكثر .
(( ومضة قلب ))
كل تلك الأمور في معتقدي لا تأخذ من اللجنة الموقرة أكثر من ثلاثة أسابيع في حال الموافقة أو قبول جزء منه ، فلم أطرح ذلك تقليلاً في خبرات الجهات المسؤولة أو أن أرشدهم أو أفرض عليهم بتنفيذ ذلك لا سمح الله أو أن أتعدى حدودي ولكن من باب المحبة ودفع الخير للغير عسى أن يكون مقترحي ومطالبي جديرة أن تأخذ بعين الاعتبار .
(( وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم )).

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا