رنات قلب الذهب

(( #مخيمات_الشرم ... واقع مخيب للأمل ))


بـقلم: عـمـيـر بن عـواد المحـلاوي
1%

(اجمالى الاصوات 1 )

عذراً أحبائي:

أخلفت في وعدي والله ما ودي فنفسي وكنت أنوي بقلبي أن أشيد لجهود وتكاثف بعض الدوائر في هذه المدينة لهدف ما لكن للأسف !

إرادة الله شاءت أن لا أوفي بوعدي ، رغم المطالب العدة من كثير من متابعيني وعلى ما أذكر أني قلت لأحدهم: أعتذر منك يا عزيزي فقد كتبت وطرحت اقتراحاتي والتي كانت تحت عنوان ((#مخيمات_الشرم ... اقتراحات ومطالب )) و المنشورة بتاريخ 29/10/1438هـ الموافق 23/07/2017م في معظم الصحف الإلكترونية وحساباتي في السوشيال ميديا فإذا أخذوا بها فهذا فضل من الله وإذ لم يكن كذلك فقدر الله ما شاء فعل ولا حيلة لي .

إلى أن حان الوقت و وقفت وتأملت بأن الموضوع ليس كما قال المثل ( أنفخ يا شريم قال ما من برطم ) فالموضوع وصل لأعلى درجات الاستغراب والاستفهام وخاصة لما حدث ويحدث وما يظل الحدث جارياً لحين الانتهاء.

 

فما أثير عن تلك الخيام وصدمتي بالكم الهائل من الاستفهامات والتي سوف أطرحها لكم ولعلي أجد لها جواب:

تلك المساحة كيف سلمت لمستثمر دون أن تنشر مقاصة كما هو المتعارف عليها في كل إدارة حكومية ومتى وكيف وبكم؟

اليس من حقنا أن نعلم بكل ذلك ؟

وما أعرفه في حال طرح أي منافسة يتم الإعلان عنها في الصحف المحلية وتحديداً ( صحيفة أم القرى ) و من خلال ذلك يتقدم المتنافسون بالعطاء .

والغرابة تكمن في هذه المرة التي أجزم بلم ولن نجد أي خبر عن ذلك المستثمر سوى أن الأهالي أصبح في يوم من الايام بوجود مستثمر سلم له تلك المساحات ليأجرها على المواطنين من (3500-4500 ريال) وللمستثمرين بالباطن بمبلغ (500) 200 تأمين نظافة مسترجعة ( والله أعلم ) و 300 قيمة الخيمة ، فصدموا واستسلموا للواقع رغم أن ذلك يعتبر لهم باب رزق فما لهم سوى الاستئجار ورزقي ورزقك على الله .

فبتلك الحالتين جميعها للمستثمر ف ماهي الفوائد العائدة لخزينة الدولة كواردات وأين نصيب الدولة منها إذ كانت البلدية هي من توفر الماء والكهرباء والنظافة؟

 

ومن الاستفهامات التي تشيب الرأس ولعلها رسالة هامة للأحبة ( المجلس البلدي المنتخب ) هل هو راضي عن هذا الوضع فإذ كان قد رفضً فتلك مصيبة وإذ لم يعلم عن ذلك فالمصيبة اعظمُ فلماذا الصمت عنهُ ؟

وماهي الإجراءات المتخذة حيال ذلك ؟

 

من الطرائف الملموسة:

علمت بتلك البنود المدرجة في العقد والالتزامات بين المستثمر والمستأجر بالباطن واجبة الالتزام بها فمنها/

1- لا يسمح بوجود ( الدبابات والدواب ) الناتج = أنسى أصبحت على قولتهم ( سردادي مردادي ) وإزعاج حتى في الشاطئ إلى أن كرهوا الناس من الجلوس فلا ننسى بأن هذا العام زادت عليهم الكلاب ( أجلكم الله ) فنتركها في البلد لتلحقنا في البحر ( غريبة ) .

2- المحافظة على نظافة المواقع فالناتج = أنسى لمناطق معينة ( لهدف ما ) كالكورنيش أما المخفية والمنسية كجوار المرسى والشط الثاني بشهادة عيني لها أكثر من 48 ساعة لم تزال على حالها ( بالصور ).

3- يجب وضع القمامة داخل أكياس ووضعها في الحاويات الناتج = كيف لي أن أحقق المبتغى لطالما لم توجد لا الحاويات ولا عمال نظافة لإزالتها ( بالله حلوها ).

4- توفير طفاية حريق الناتج= أنسى ( الأمور طيبة أن شاء الله ).

5- جميع التوصيلات تكون في أنابيب بلاستيكية مدفونه الناتج= أنسى ( الحامي الله ).

 

هناك أكثر من 25 بند مختصرها بأن المستثمر يوفر حراس أمن ولكن للأسف لم نجد سوى أثنان للمكتب فقط أما الخيام الناتج= أنسى ( تخاف على أغراضك خذها معاك .. لا تلبشنا ).

 

ولا ننسى أيضاً الوعود بوجود دورات المياه ( أكرمكم الله ) والناتج مؤكد= (صفرين ) نظراً لتقلصها على أرض الواقع بعد أن كانت ( لكل 7 خيام ) أصبحت لكل منطقة أو كل 20 خيمة وأكثر .

 

بالمختصر المفيد حينما يفتقد المتنزه والزائر كامل الخدمات لا كهرباء لا ماء لا نظافة لا حماية لا راحة ستصبح النتائج جداً وخيمة ومخيبة للأمل لأبعد حد يتصوره الأنسان .

 

من الطرائف المرئية:

أنتشر مقطع فكاهي عن تطاير أحدى الألعاب الهوائية في منطقة الكورنيش ويلاحقها بضعة رجال تُرى هل هذه من السلامة ؟

وماذا لو كان عليها أطفال لا أقول سوى ( أستودعهم الله الذي لا تضيع ودائعه فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين )

 

وأخيراً وليس أخر:

كل شاب طموح تمنى أن يكون مكان ذلك المستثمر في حال اتخذت الجهة المسؤولة الطريق المعتاد لذلك ولكن للأسف فقد قالها المتنبي:

مَا كلُّ ما يَتَمَنّى المَرْءُ يُدْرِكُهُ ... تجرِي الرّياحُ بمَا لا تَشتَهي السّفُنُ

 

(*) ملاحظة:

لدي كل ما سبق لي ذكرة من صور ومقاطع لمن يهمه الأمر إذا تطلب ذلك .


صورة مه التحية والتقدير لكل من:-

#هيئة_مكافحة_الفساد

#هيئة_الرقابة_والتحقيق
#الهيئة_العامة_للإقتصاد

#أمارة_منطقة_المدينة_المنورة

#أمانة_المدينة_المنورة

 

(( ومضة قلب ))

للأسف الى هذا الوقت لا يدرك البعض بأننا في مدينة ينتشر فيها الخبر وتجدها أمامك كقطرات الندى على نوافذ السيارات ولا أقول وأردد سوى كلماتي المتواضعة وبكل فخر:

{ حزينة يا ينبع } ..


(( وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم )).

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا