مقالات منوعة

وداعاً حجاج بيت الله الحرام وشكرا قيادة المملكة


بقلم/ خالد سعيد باحكم
41%

(اجمالى الاصوات 3 )

بدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام تغادر المملكة العربية السعودية بعد أن من الله عليها بأداء مناسك الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف وتشرفوا بالسلام على المصطفي عليه أفضل الصلاة والسلام ، و قوافل الحجاج تودع المملكة وهي تحمل أطيب واحلي وأجمل الذكريات عن موسم الحج بعد أن سخرت حكومة خادم الحرمين الشريفين كافة الإمكانيات من اجل خدمة وراحة الحاج لكي يؤدي نسكه في يسر وسهوله واطمئنان ، قوافل الحجاج تودع هذه البلاد الطاهرة وهي تحمل أطيب واحلي الذكريات عن رحلة الحج الجميلة ، قوافل الحجاج تودع هذه البلاد وهي تحمل عنها حسن وكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي وجدته منذ قدومهم إلي المملكة وحتى مغادرتهم هذه البلاد الطاهرة ، هذا الجهد المبارك الذي قامت به قيادة هذه البلاد ليست مستغربه علي المملكة العربية السعودية التي تبذل الغالي والنفيس من اجل خدمة الحرمين الشريفين ورعاية المقدسات الإسلامية ، وهذه السياسة واضحة للعيان منذ أن تأسست هذه البلاد علي يد القائد العظيم الملك عبد العزيز طيب الله ثراه ، إذ قامت المملكة بتنفيذ اكبر مشروع للحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمشاعر ألمقدسه والمدينة المنورة ولم تقف عند هذا الحد بل واصلت العطاء والسخاء عندما قامت بتنفيذ المشروعات الجبارة في الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة ، وقد شاهد حجاج بيت الله الحرام هذا العام تلك المشروعات العملاقة ومن أبرزها توسعه المطاف ، و تطوير مني وعرفات ، و قطار المشاعر و التوسعة التي شهدها الحرم المكي والمنطقة المحيطة به وغيرها من المشروعات التي أسهمت إسهام كبير في خدمة الحاج لكي يؤدي نسكه في راحة واطمئنان ، هذا جزء بسيط من مشروعات نفذت هنا وهناك ، وهناك الكثير من المشروعات الجديدة الجاري تنفيذها والتي سوف يلمسها حجاج بيت الله الحرام في مواسم الحج القادمة بإذن الله ، فقد أعلن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة عن وجود الكثير من المشروعات التطويرية لمكة المكرمة والمشاعر ألمقدسه لدي لجنة الحج المركزية تعتزم بتنفيذها بعد عرضها علي مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه لاعتمادها وإقرارها وهذه المشروعات تصب في خدمة الحاج والزائر للديار ألمقدسه ، جهد مبارك وعظيم من قيادة هذه البلاد ، جهد وعطاء جميل من قيادة وهبت نفسها لخدمة الإسلام والمسلمين ، فشكرا لقيادة المملكة العربية السعودية علي نجاح موسم الحج لعام 1438هــ ، وشكرا لكل من ساهم وشارك في خدمة ضيوف الرحمن ، ونخص بالشكر والتقدير والعرفان صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة هذا الأمير الذي يعمل ليل ونهار ويبذل جهدا مضاعفا وكبيرا لمتابعه الخطط التي تنفذها مختلف القطاعات الحكومية العاملة في الحج مما نتج عن هذا الجهد موسما متميزا بكل المقاييس فهنيئا لقيادة المملكة العربية السعودية هذا الحب الذي حمله حجاج بيت الله الحرام عن قيادة هذه البلاد وشعبها النبيل ، ونسال الله العلي القدير أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وان يديم على هذا الوطن المزيد والتقدم والازدهار.

*خاتمه:

قليل من الماء ينقذك وكثير من الماء قد يغرقك فتعلم دائما أن تكتفي بما تملك .

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا