مقالات منوعة

عندما تنجح الكويت


بقلم/ شهرذاد الفخراني
1%

(اجمالى الاصوات 1 )

منذ اندلاع الأزمة الخليجية بين قطر ودول الخليج كانت الكويت تحاول منذ البداية تهدأ الوضع والوصول الى حل يرضي جميع الأطراف وليس بالغريب على آل الصباح السعي في تأليف القلوب ولم الشمل الخليجي فتاريخ الكويت حافل بمثل تلك المبادرات الأخوية فها هو الشيخ/ صباح السالم الصباح منذ اندلاع الأزمة لم يقف مكتوف الايدي وينتظر من يأتي من خارج البيت الخليجي ليحل الأزمة فاخذ هو زمام تلك الأمور وطاف عواصم الدول الخليجية في شهر رمضان المبارك لينزع فتيل الأزمة وتعود المياه الى مجاريها و كما يعرفه الجميع رجل الحكمة والعقل السياسي المحنك الذي لم يمنعه الحر الشديد والصيام من ان يتنقل بين عواصم دول مجلس التعاون كحمامة سلام يحلم بعودة الامور الى مكانها الصحيح ولكن تمسك وغطرسة النظام في قطر كان يرفض وبقوة تلك المساعي ويرفض القبول بمطالب الدول الاربعة والبنود الثلاثة عشر الواردة في اتفاق القاهرة ولكن الرجل الحكيم والسياسي المحنك لم يقف مكتوف الايدي من رفض قطر ولم يقلل ذلك من عزيمته ولم يدب اليأس في قلبه فهو مؤمن بما يفعل واستمر في جهوده للم الشمل الخليجي ليعلنها من واشنطن ويفرح بها قلوب أبناء الخليج والدول العربية على موافقة قطر على جميع مطالب دول الخليج لينهي بذلك الأزمة التي كادت ان تدمر البيت الخليجي فشكرا والدنا صباح السالم على جهودك المباركة .

فشكراً على حرصك على البيت الخليجي وعلى وقتك وجهدك الثمين فأقل كلمات الحب نقدمها لك يا سمو الأمير ومع ذلك فلا نستطيع ان نوفي شخصكم الكريم والثناء والشكر على العمل الرائع الذي قمت به للم الشمل والهدف النبيل الذي سعيت له 
ولقد نجحت الكويت رغم صغر مساحتها في لم الشمل الخليجي فهنيئا للكويت وشعبها هذه القيادة العظيمة وهنيئا شعب الخليج على نجاح ذلك الأب في انهاء الأزمة في الخليجي وقبول قطر وموافقتها على جميع مطالب دول الخليج وهنيئا لك يا أمة الاسلام السلام في ارض الخليج..

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا