الزاوية الحمراء

من أجلك يا وطن !!


بقلم/ هويدا المكاوي
1%

(اجمالى الاصوات 1 )

 

صدمتنا قناة الإخبارية منذ فترة قصيرة بخبر ضبط استراحة في حي الرمال بمدينة الرياض اتخذت كوكر للانتحاريين والتدرب فيها على ارتداء لأحزمة الناسفة وعلى كيفية استخدامها !!
وتم ضبط حزامين ناسفين يزن كل منهما سبعة كيلو جرام ، كما تم ضبط تسعة قنابل يدوية محلية الصنع وأسلحة نارية وبيضاء وتم بفضل الله القبض على الانتحاريين المكلفين بتنفيذها قبل بلوغهما المقر المستهدف وهو مقرين تابعين لوزارة الدفاع في الرياض، الانتحاريان من الجنسية اليمنية واسميهما يختلفان عن ما هو مدون بإثباتات الهوية التي ضبطت بحوزتهما وتم إحباط مخطط إرهابي لتنظيم داعش وهذا لطف من الله ثم يقظة من رجال الأمن حماة الوطن !!
وبالطبع مخططهم كان خطيرا وكمية المضبوطات ضخمة تكفي لإحداث دمار كبير وخسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات وبالطبع لن تكون تدريباتهم وصنع المتفجرات والتدرب عليها بين ليلة وضحاها في هذه الاستراحة مما يدل على استئجارها فترة من الزمن قد لا تقل عن أسبوع أو أكثر ومما أيضا يلفت النظر إلى نقطة أخرى لا تقل أهمية عن النقطة الأولى وهي أنهم اختاروا الاستراحة لأنها مكان منعزل ليست كالعمائر السكنية تكتظ بالسكان الذين يلحظون كل شيئ ويبلغون عما يدعو للريبة بل أنهم اختاروا مكان منعزل (أي الاستراحة) في منطقة أيضا منعزلة لأن الاستراحات غالبا تكون في مكان هادئ يبعد عن المنازل السكنية مما يحتم علينا عمل آلية جديدة وضوابط لتأجير هذه الاستراحات حتى لا تكرر لا قدر الله مثل هذه المأساة فليست كل مرة تسلم الجرة !!
- وأقترح عمل تطبيق في النت متصل بالشبكة العنكبوتية لتأجير الاستراحات أكثر من يومين من ملاكها -(ويدخل فيه أسماء جميع مالكي الاستراحات وأماكنهم وما يستحدث بشأن ذلك)- يتصل بوزارة الداخلية أو جهات أخرى محددة ،يتصل به جهاز تؤخذ فيه بصمة مستأجري الاستراحة، عند رغبة أحد ما في استئجار الاستراحة من مالكها لأكثر من يومين يسأله عن عدد الأشخاص المرافقين له وتدخل أيضا جميع بصماتهم حيث يسمح التطبيق بادخال بيانات الهوية رقميا والاستعلام عنها مع البصمة من سجلاتهم أمنيا على وجه السرعة مع تحديد المنطقة والمكان بدقة عبر التطبيق والرد من قبل الجهة المختصة المتصلة بالتطبيق بتعليمات لمالك الاستراحة يقرأها منفردا تفيد بالموافقة على استئجارهم للاستراحة أو الرفض أو مثلا مماطلتهم لحين حضور رجال الأمن للقبض عليهم في حال كان المستأجر مطلوبا أمنيا لا قدر الله وتحفظ جميع المعلومات عن الملاك والمستأجرين وتتابع وتدقق أمنيا.
- وكما أنه قد تحدث بعض حالات الاعتداء والاغتصاب والاقتحام بقوة السلاح لبعض الاستراحات والقتل فيها لا قدر الله خاصة في بعض الاستراحات البعيدة والمتواجدة في أطراف المدن فلماذا لا تكون هناك أيضا دوريات شرطة تحمل نفس التطبيق لتأجير الاستراحات لأكثر من يومين تدور في تلك المناطق  يكون لها خط سير تدور فيها وتراقب أي أنشطة مثيرة للريبة وتبلغ الجهات المختصة عنها ؟! 
- لا مانع أيضا من متابعة دوريات الشرطة من نظامية تأجير الاستراحات عبر التطبيق المذكور والتأكد من التطبيق المرتبط بوزارة الداخلية أو غيرها من الجهات المحددة للتحقق من المستأجرين عبر الشبكة العنكبوتية وضبط الالتزام بهذه الاجراءات من عدمه وفرض الغرامات على من لم يلتزم بها. 
- نحن ننتظر ونتحمل كافة اجراءات السفر لدول أخرى خارج المملكة بكل ود وقد اعتدنا عليها من حجز وأخذ بصمة وكشف عن الحقائب وتفتيش وغيره فلا أقل من الصبر على هذه الاجراءات داخل بلدنا لصالح وطننا حفاظا عليه وعلى أرواح الأبرياء!!
- كثيرا ما يكون ملاك الاستراحات منشغلين ويتركون أمر تأجير الاستراحات لعامل أجنبي أو شخص يثقون به, فيجب ان يكون هذا الشخص مدربا على استخدام هذا التطبيق وجهاز البصمة
  - جنودنا على الحدود وفي كل مكان يدفعون راحتهم وحيواتهم ودمائهم ثمنا لحب الوطن والدفاع عنه, فلا نحتاج سوى بضع دقائق من المسؤولية نتحملها اثناء هذه الاجراءات البسيطة حتى لا تضيع تضحياتهم ودمائهم سدى فلسنا أقل منهم وطنية ولا أقل منهم حبا لوطننا.., سنتكاتف ونتعاون في كل ما يلزم من أجلك يا وطن !!.

 

(*) ماجستير علم نفس تربوي - المدينة المنورة

 

التعليقات

أسأل الله عز وجل بأن يحمي الوطن من كيد الكائدين . كلنا بحس واحد ونيه صادقة ندعوا لجنودنا البواسل وشهداء الواجب شكرا من الأعماق يا صوت المدينة المنورة أ.هويدا
نعم فالاستراحات أصبحت ملجأ للوكر والارهابيين ولابد من وضع أنظمة لها كما ذكرت الاستاذة هويدا المكاوي

حماك الله يا وطني

أضف تعليقك هنا