انطلاقة كاتب

فيلم نسخ لصق


بقلم/ فواز فهد خريشي
50%

(اجمالى الاصوات 2 )

أنت مدير لأحد القطاعات ويعمل معك أكثر من عشرين موظف أحدهم يعمل بجد واجتهاد, في الاجتماعات هو ينصت لك ويحاول أن يناقشك ليفهم أكثر منك ما تريد حتى لا يخطأ ابدا, تخيل أن هذا الموظف يرتدي نفس ساعتك, وفي اليوم التالي وجدته يرتدي نفس حذائك, أنت قررت أن تختلف قليلًا وتغير "شماغك" فغيره مثلك لما يشبهه, ولم اشتريت قلمًا اشترى نفسه هو الاخر, وحين غضبك من موظف ما يتأخر كثيرًا غضب هو معك, وحين قررت الذهاب للعمرة قرر للذهاب للعمرة, وحين قررت حلاقة دقنك فعل مثلك.

اي احترام ستكنه أنت لهذا الرجل؟ الحقيقة سيكون لا شيء في نظرك, هو مجرد أداة تحاول أن تبدو مثلك, وأنت مجرد رجل ينظر له على إنه متملق يحاول كسب رضاك لا أكثر, ربما تستحقره, ربما تتجنبه, ربما تحدثه وتحاول اقناعه بهذا فإن فشلت ستكون ناقمًا عليه كارهًا له, تمهل لحظه! ألم اخبرك سابقًا أنه يعمل بجد وأنه مهما طلبت منه سيتم الامر من المرة الأولى فلما كرهته؟

بعيدًا عن مسألة حبنا لتفردنا واختلافنا عن غيرنا, أنت لا تقبل أن يحاول أحد تقليدك, وإن فعل وتكرر الامر منه فلن تحترمه, هذا ما يحدث الآن في "ثورة صناعة الافلام" التي بدأت بوادرها في مجتمعنا, فمن الخاصة في مسلسلات طاش الى الدراما الاجتماعية في باب الحارة الى "شركة الوالد", بدأ الامر يتسلط الى أمور اسرع انتشاراً واقل تكلفه, أنت لا تحتاج عامر الحمود أنت تحتاج مصور وممثل ويوتيوب فقط لا أكثر لتخرج لناس فلم بسيط, وأغلب ما يخرج محاوله يائسة لتشبه أهل الصناعة, وأقصد الغرب, وأنا لا أختلف أن محاولة التقليد أمر لا بأس به لا سيما أن الامة الناجحة تقف من حيث انتهى الاخرون ولكن أن نظل واقفين ومتمسكين بقواعدهم هذا ما أقبله.

للحوار الف طريقة لتكتبه فلما تصر أن يشابه ما كتبه جون؟ ولمشهد رجل يمشي في ممر الف طريقة لتصويره فلما تصر أن تكون كما فعل مايكل؟ أنت باختصار معجب حد الثمالة بهم, متأثر بما فعلوه, ترى من هم حولك لا شيء سوى أدوات يوجب أن تكون كما كانوا من لا يشبهونا في الفكر والمنطق والحياة, تحاول أن تتحدث لغتهم مع اشخاص يتحدثون لغتنا, ترتدي قبعه لأنهم يرتدون قبعه, تنفعل على الممثل لأنهم ينفعلون على الممثل, افعل ما تشاء فنحن ما زلنا في البداية وما سنفعله الان في صناعة الافلام سيكون طريق لجيل بعدنا ربما يجد من يدعمه أكثر ممن دعمنا, ولكن تذكر دائمًا أنك تحاول التشابه مع شخص لا يكن لك أي احترام لأنك لم تحترم نفسك وتغيرك بل حاولت أن تشابهه لا أكثر.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا