وجهة نظر

إلا من ظلم ...!


بقلم/ د. إبتسام بنت عبدالله باجبير
51%

(اجمالى الاصوات 2 )

هذه الكلمة تصريح من المولى عز وجل لمن ظلم أن يرفع كفة بالدعاء 

قال الشاعر :-

سهام الليل لا تخطي ولكن ..!

لها أمد وللأمد ..........انقضاء

فلنتمعن بالآية. الكريمة قال تعالى :- 

(لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا) الظلم أنواع اغتصاب الأموال والأرض وانتهاك حقوق المسلمين وانتهاك الأعراض ...وغيرها الكثير ولكني اليوم استوقفتني كبيره من الكبائر تفشت في مجتمعنا الذي تفشى فيه الظلم للأسف الشديد ألا وهي [ الغيبة ] تفتش بين الذكور والإناث على حد سواء نهى عنها المولى عز وجل في قوله :- { أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ } صدق الله العظيم وحذر عنها حبيبنا المصطفى العدنان صل الله عليه وسلم حين قال [ أتدرون ما لغيبه قالوا الله ورسوله أعلم قال ذكرك أخاك بما يكره قالوا فإن كان فيه ما يكره قال فقد اغتبته وإن لم يكن فقد بهتة ] صدق الرسول الكريم صل الله عليه وسلم والبهتان أي أتيت بشيء كبير وهو ليس فيه واليوم للأسف الشديد استحلت الأعراض والبشر من طرف لسان ... !

فلنحذر الخوض في أعراض الناس فلنحذر الغيبة فسهام الليل لا تخطئ...! 

ولنتذكر [ إلا من ظلم ] اللهم إني استجير بك في كل من أغتاب مسلم فأجرني وأجر كل من ظلم بطرف الألسن .

 

التعليقات

رائع

أضف تعليقك هنا