رنات قلب الذهب

#محافظ_ينبع ... مرحباً بك


بقلم/ عمير بن عواد المحلاوي
49%

(اجمالى الاصوات 2 )

في بادئ ذي بدء أرفع أسامي التهاني والتبريكات لسعادة محافظ ينبع الجديد الأستاذ/ سعد بن مرزوق السحيمي بصدور قرار سيدي صاحب السمو الملكي الأمير/ فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة بتكليفه محافظاً لينبع .

لا أنكر بأني تفاءلت بالخير من ذلك القرار لربما تتحول تلك المحافظة الى مدينة يليق بها أن تكون كلؤلؤة لماعة بعد أن افتقدته .

كيف لي أن لا أتفاءل فعن أَنَسِ بنِ مَالِكٍ رضي اللهُ عنه سمع النَّبِيَّ صلى اللهُ عليه وسلم يقول: " يُعْجِبُنِي الْفَأْلُ الصَّالِحُ الْكَلِمَةُ الْحَسَنَةُ "

وتطمأنت أكثر لما وجدته فيما طرحه أستاذي/ أحمد بن ظاهر الحبيشي تحت عنوان { بين يدي محافظ ينبع الجديد } .

ومن خلال قراءتي للمقال ألتمس الكاتب عن تاريخ الشيخ / مرزوق بن راشد السحيمي ( والده ) وعن تلك السيرة العطرة الحافلة بالحنكة والإدارة والبطولات المشهودة منذ عهد صاحب السمو الملكي الأمير/ عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة آنذاك .

سعادة المحافظ :

حينما نذكر مدينة بعظمة وإجلال ( ينبع ) لا يمكن لأي كاتب أو أي شاعر أو أي أحد في العالم أن يوصف لكم عن أهلها وأبناءها وطيبتهم ورجولتهم وما يحملونه في قلوبهم من طيبة قل ما تجدها في أي أحد وفي أي مكان أو زمان .

و أما بالحديث عن شوارعها و أحيائها ومبانيها وأبنيتها وبنيتها التحتية ومقابرها ففيها من الحكايات والروايات الكثيرة التي تتمنى من سعادتكم الوقوف عليها ومناقشتها والوصول لحلول موفقة وفي ذلك الوقت تحديداً تسمعوها وترونها بأنفسكم ولربما استشعرتم ذلك حينما كنتم مديراً لمكتب سمو أمير المنطقة لسبع سنوات وما مرت عليكم من أمور أنتم أدرى مني بها .

 

(( ومضة قلب ))

آمال كثيرة تجدونها على مكتبكم فيها من الأماني ما يُبشر بالخير على يديكم راجين المولى عز وجل ان توفقون لذلك .

(( الحمد لله رب العالمين والصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين سيدنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ))

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا