انطلاقة كاتب

كلمة السر


بقلم/ احمد غرم الله احمد الغامدي
82%

(اجمالى الاصوات 23 )

لقد صُنعنا لقيادة هذا الوطن، وسوف نهرم كما هرِم صانعونا، ونسلم الزمام بيد الجيل الذي تحت أيدينا ليكونوا  قادة المستقبل... 

ومما يُقلق راحة أصحاب الأعين المتأملة ضعف القراءة والكتابة إذ تكاد سمة بارزة في الجيل الصاعد ، ولنعلم أنه لا نهضة ولا تطور ولا قيادة ولا إبداع ولا حسن صناعة وجودة سبكٍ ولا أداءٌ متقن بأمانة إن كُسرت مجاديف العلم (القراءة والكتابة) فهما كلمتا السر؛ لشحذ الهمم وتنمية المهارات وإنارة العقول وتوسيع المدارك وصناعة جيل واعٍ يمتلك زمام القيادة والمواكبة...

فالكتابة أداةٌ لاحقة للقراءة كالروح في الجسد، و كما قيل : العلم صيد و الكتابة صيده ....

ولن تكون متجذرة عميقة إلا بعمق الاطلاع لأصناف العلوم وأشكال الكتابة قصص قصيرة، أشعار، روايات، مقالات...

بالقراءة يُحسن القارئ يومًا بعد يوم اللغة وقواعدها ويصل لذروة الإبداع الأدبي. 

يا من وُليت مسئولية الأجيال -أبًا ومعلمًا وقائدًا ...- أترك للجيل القراءة، ولا تقطع عليه استرساله بالتعبير والكتابة، دعه يُبحر ويعبر ويُترجم عن خوالج ذاته وبنات أفكاره.

أرغم نفسك على الصبر ، لطلبه، واحتراماً لعقله، وتربيةً وتنشئةً لذاته، ثم بعد أن تكتمل فكرته، لك الحق بمناقشته بالودّ ، ومحاورته بالأنس، وتقويمه باللطف...

فليكن شعارنا: "اقرأوا وأبحروا ثم عبروا لتبدعوا"

 

التعليقات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اقل مايقال عن هذا المقال
،،،،كلام رائع من معلم اروع،،،،،،
بارك الله فيك وفي جميع اعمالك التي تقوم بها.
بارك الله فيك اخي احمد على هذه الكلمات المباركة. نعم القراءة طوق النجاة واكسير الحياة وطريق صنع المفكرين وكلمة السر في تحقيق النجاح والتطور. سلمت يمينك.
حتى مداس البنات نفس هالمشكلة
كلمة أكثر من رائعة من مبدع ،،،وأتمنى له التوفيق والسداد في القول والعمل .
قال الأول :
أوفى صديق إن خلوت كتابي...
ألهو به إن خانني أصحابي...
فعلاً الكتابة أداة لاحقة للقراءة كالروح في الجسد

جميل جدا ورااائع استاذ احمد ❤
الله يوفقك ويسعدك يااستاذ احمد 👍🏻
لفتة رائعة من رجل حمل على عاتقه إعادة أهل العربية
إلى لغتهم العظيمة
عن طريق توعية جيلها الناشئ

شكراً أبا أسامة
لفتة رائعة من شخص حمل على عاتقه هم العربية
وهم جيل العربية الذي يكاد ينسى أبجديات لغته العظيمة

رائع أستاذ أحمد
وين من يسمعك بس
راااائع ليت كل الاباء والمربين يهتمون بما ذكر الكاتب

أضف تعليقك هنا