انطلاقة كاتب

تقبل الاختلاف


بقلم/ هند الصيادي
28%

(اجمالى الاصوات 4 )

كل انسان خلق في هذا الكون ليكمل هذه المنظومة الكونية , ويقوم بدورة الذي خلقة الله له , فلكل انسان دور ورسالة في هذا الكون وان كان لا يعلم ولا يدرك هذا الامر . يكفي ان تدرك انك شخص مختلف ولك دور وأهميه في هذه الحياه .

في كتاب "you will see it when you believe it"  للدكتور " وين دبليو" في دراسته لنظام الكون والبشرية شبه الكون بجسم الانسان ونحن بالخلايا , كل خليه لها دور تقوم به في هذا الجسم .

كما ذكر الاختلاف ايضا في القران كما في قوله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) ) وجعل الله الاختلاف آية من آياته في قوله تعالى ( ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف السنتكم وألوانكم ) ..

لذلك الاختلاف مهم حتى ننجز في ادوارنا ولا نكون نسخ مكررة من بعض لا فائدة منها .

فاختلافنا قد يكون في الأفكار والمعتقدات والعادات وفي المذاهب والأجناس والاعراق وبكل جوانب الحياه .

في مجتمعنا غالباً لا يحبذون الاختلاف ويحاربونه بالخلاف وينقدون من اختلف عنهم بشدة حتى يعود ليكون نسخة مكرره لأحد منهم .

فيعتقد الشخص منهم ان افكاره وما يؤمن به هو الصواب وان من يخالفه مخطئ وضل الطريق , فتبدأ حفلات من السب والقذف والشتائم ورفع الاصوات لإثبات الرأي وهذا ما نشاهده في مجالسنا ووسائل التواصل الاجتماعي .

فتقبل بعضنا البعض باختلافنا ومحاوله ان نتعايش في هذه الكون من غير استنقاص كل من الاخر , يدل على مجتمع واعي ومدرك لأهمية الاختلاف .

ليس من المهم ان تجاهد الناس على تغيير آرائهم ومعتقداتهم وافكارهم واديانهم لأنه بكل بساطه ومعنى واضح وعميق في قوله تعالى ( لست عليهم بمسيطر ).

فثقافه تقبل الاختلاف تبدأ من تقبلك لذاتك وعدم مناقضة نفسك وان لا تكون بنسختين امام نفسك وامام مجتمعك ..

 

التعليقات

وصف للحقيقه 😌💓

أضف تعليقك هنا