اخبار المدينة المنورة

(عيون المدينة ) تكشف سر سقوط الحاجة العراقية من الطابق الرابع عشر


(عيون المدينة ) تكشف سر سقوط الحاجة العراقية من الطابق الرابع عشر
النافذة التي سقطت منها الحاجة العراقية رحمها الله
عيون المدينة
أحمد الأحمدي
1%

(اجمالى الاصوات 1 )

سقطت حاجة عراقية في العقد السادس من عمرها من الشرفة الخاصة بشقتها في الطابق الرابع عشر بأحد الفنادق المحيطة بالمنطقة المركزية بالمدينة المنورة وذلك بعد صعودها للروشانة الخشبية الخاصة بتزيين الواجهة بهدف تجفيف ملابسها.

 

تفاصيل السقوط

وكشفت " عيون المدينة " الأسباب التي أدت سقوط الحاجة العراقية حيث قامت الفقيدة بإزالة المفاتيح الخاصة بأمان النافذة والتي تمنع فتح النافذة لأكثر من 15 سم حسب اشتراطات مديرية الدفاع المدني المتعلقة بأنظمة السلامة بعد ذلك وضعت الراحلة العراقية كرسي ثابت بهدف الصعود لأعلى حيث تقدر المسافة الإجمالية بين النافذة والأرض متر واحد ولم تمكث كثيرا بعد صعودها للروشانة  إذ سقطت سريعا على الأرض وسط دمائها حيث ساهمت كتلتها البدنية بتسريع ذلك السقوط ولم تفلح محاولات جهات الإنقاذ التي باشرت الحادثة سريعا بالنجاح حيث فارقت الحاجة الحياة فورا وذلك لبعد المسافة بين مكان السقوط والأرض المقدرة بقرابة الأربعة عشر طابق.

 

بيانات رسمية

أوضح وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة سعادة الأستاذ محمد البيجاوي بأن السبب في سقوط الحاجة العراقية يعود إلى قيامها بتجفيف الملابس الخاصة بها بالمكان الغير مخصص له نافياً الإشاعات التي ترددت حول انتحارها ومؤكدا على زيارة رئيس الهيئة العليا لبعثة الحج والعمرة العراقي الدكتور خالد العطية وتأكيداته بأن حادثة السقوط مجرد حادثة عرضية ومقدماً شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على جهودها الواضحة في سبيل خدمة ضيوف الرحمن مضيفاً بأن الحجاج العراقيين ينعمون بالراحة والسكينة لأداء نسكهم شأنهم في ذلك شأن بقية ضيوف الرحمن من كل أقطار الأرض.

 

من جهتها أصدرت شرطة منطقة المدينة المنورة بياناً رسميا على لسان الناطق الرسمي الرائد /حسين القحطاني أكدت من خلاله صحة الحادثة وأن شرطة المنطقة المركزية استمتعت لأقوال الشهود والمتواجدين مع الفقيده بالغرفة والذين أكدوا بدورهم الرواية الماضية حيث جرى استكمال اجراءات الاستدالال الأولية وإحالة ملف الحادثة لفرع النيابة بالمنطقة.

 

بعثة الحج العراقية حزن يمحيه جهود المملكة العظيمة بالوقوف على راحتهم

من جانبه أكد الناطق الرسمي ببعثة الحج العراقية أ. حسن الكناني ماذكرته البيانات الرسمية المتعلقة بتفاصيل الحادثة ومثنيا على التعامل الراقي من قبل السلطات السعودية المختصة بالحادثة وسرعة تجاوبهم في التفاصيل الخاصة بحادثة السقوط ومثمنا على الاستقبال التي لاقته البعثة العراقية من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز  أمير منطقة الحدود الشمالية وحسن التعامل والترحيب خلال قدومهم عبر منفذ جديدة عرعر الحدودي بين المملكة العربية السعودية من جهة وجمهورية العراق الشقيقة من جهة أخرى  وما تبعه من ترحيب عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة لضيوف الرحمن من البعثة العراقية.


 

التعليقات


أضف تعليقك هنا