اخبار المدينة المنورة

المدينة تحتفي بالفائز بالمركز الأول بمسابقة القران الكريم بكرواتيا


المدينة تحتفي بالفائز بالمركز الأول بمسابقة القران  الكريم بكرواتيا
عيون المدينة
عبدالله الشاماني
9%

(اجمالى الاصوات 2 )

احتفت المدينة المنورة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام مساء يوم الثلاثاء (1439/1/19هـ) برجالها وشبابها والجهات الحكومية والأهلية والمجتمعية بالشيخ / عبدالله صلاح الصاعدي الحاصل على المركز الأول في المسابقة الأوربية لحفظ القرآن الكريم بكرواتيا بمبادرة من الشيخ مدني سليمان الأحمدي بقصر قمة المدينة بتشريف من الشيخ الدكتور علي العبيد رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة، وعدد كبير من المشائخ الفضلاء وأعيان القبائل وأهل القران الكريم  قريبهم وبعيدهم إحتفاءً بعريس هذا الجمع المبارك. 

وقد ابتدأ الحفل بأندى الكلمات وأجمل العبارات وأعذب الألحان بكلام رب البريات و عُطرت بجودة أدائها أرجاء المكان عبقاً وجمالاً.

وقد عبر الدكتور علي العبيد بكلمة ألقاها بهذه المناسبة السعيدة، مبتداً برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين بهذا النجاح، وما هذا النجاح إلا نتاج ثمار دعم المملكة العربية السعودية للقرآن الكريم، ودعم حلقاتها وطلابها من مختلف جنبات هذا الوطن، وتخصيص فصول لتهيئة الطلاب نفسياً ومعنوياً وتلمس إحتياجاتهم لتمثيل القرآن الكريم.

كما قدم شكره للشيخ عبدالله صلاح الصاعدي على تميزه بالمسابقة الأوربية و تمثيل الوطن خير تمثيل، وأن هذا النجاح لا يأتي إلا من جهد ومتابعة وإتقان، ومن كان مع القرآن كان الله معه وكتب له التوفيق والنجاح في سائر أموره.

من جانب آخر قدم شكره لكل من حضر وشَرَّف وساهم في تكريم عريس هذه الليلة وعلى رأسهم الشيخ مدني الأحمدي لتقديم الإحتفال للشيخ الصاعدي ولأهل القران الكريم.

وكان لعريس الحفل كلمة قصيرة حامداً الله فيها على النعمة العظيمة وأن القرآن زرع بقلبه منذ الصغر ببذرة من قِبل والديه ثم سقيها ومراعاتها وتهيئة الدعم لها وإيجاد المقومات لكي تؤتي ثمارها وبركتها، ولقد كان لفصول المسابقات أثراً كبيراً في تثبيت الحفظ وإتقانه والترشيح للمسابقات المحلية والدولية.

كما قدم شكره لوالديه وللمشائخ الفضلاء وأحبابه وكل من حضر هذه المناسبة ، ولمن ساهم في إقامتها، سائلاً الله أن يجعل ذلك بموازيين حسناتهم.

وقد اختتم الحفل بتسليم عريس هذه الليلة الدروع التذكارية والهدايا العينية المقدمة من الجهات الحكومية والخيرية والإعلامية ومن حاضري الحفل. 
جعل الله هذا التكريم شافعاً له لاعليه وأن ينفع به الإسلام والمسلمين. 

 

 

لمشاهدة المزيد من الصور اضغط هنا 

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا