اخبار المدينة المنورة

معالي السديس يُشارك بالملتقى العلمي لمشروع هدي القرآن الكريم والسنة النبوية في حماية أمن الوطن


معالي السديس يُشارك بالملتقى العلمي لمشروع هدي القرآن الكريم والسنة النبوية في حماية أمن الوطن
عيون المدينة
المركز الإعلامي بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي
66%

(اجمالى الاصوات 3 )

 شارك معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في فعاليات الملتقى العلمي لمشروع هدي القرآن الكريم والسنة النبوية في حماية أمن الوطن والذي يستمر خلال الفترة من 27 حتى 29 محرم الجاري وهو الأوّل من نوعه وباكورة المشروعات العلمية والثقافية التي يطلقها مركز وقف تعظيم الوحيين .

وألقى معالي الرئيس العام كلمة بيّن فيها أنّ الله عز وجل هيّأ لهذا الدين دولة التوحيد والسنة لتقوم بواجبها الشرعي والإسلامي والإنساني في التواصل الحضاري لأنّ ديننا دين الرحمة للعالمين والعالمية لهذا الدين تقتضي أن يجسد الجميع هذه القضية في اهتمام بالغ.

وأوضح معاليه أنّه اليوم ومع كثرة التحديات والمتغيرات والمستجدات التي تتطلب من الجميع بذل المزيد من الجهود المباركة في تحقيق الأمن وحماية هذا الوطن الغالي وأن يكون الجميع عين ساهرة وسدا منيعا وصخرة صلبة متماسكة بوحدتها وتوحيدها وتلاحمها مع ولاة أمرها في وحدة دينية ولحمة وطنية تتكسّر على تماسكها أسلات الأعداء.

ويشمل الملتقى عددا من الفعاليات تضمّ معرضاً مصاحباً وجلسات علمية ودورات تدريبية ويستمر حتى الخميس، ويرأس جلساته عدد من أبرز الكوادر العلمية والوظيفية ذات الشأن والعلاقة بموضوعات الملتقى من جميع مناطق المملكة.

ويهدف الملتقى إلى بيان التأصيل الشرعي للأمن الوطني وقضاياه المختلفة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلّم، وإبراز دور المملكة العربية السعودية ومؤسساتها المختلفة وما تميّزت به في ترسيخ القيم والثوابت الأمنية على هدي القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ، وإيضاح أسس وخصائص ووسائل الأمن وعرض التطبيقات والآثار المترتبة على تحقيق الأمن في محاوره المختلفة (الفكرية والاجتماعية والإعلامية) في ضوء هدي القرآن الكريم والسنة النبوية.

ويجري في الملتقى استعراض التحديات والمشكلات التي تواجه الأمن في محاوره المختلفة وتقديم سبل العلاج المناسبة لها من القرآن الكريم والسنة النبوية ، بالإضافة إلى تقديم توصيات علمية وعملية للعاملين في مجال حماية أمن الوطن ، مع عرض منتجات الجهات المختلفة ذات العلاقة بمحاور الملتقى من بحوث ودراسات ومشاريع وبرامج علمية وتقنية تسهم في إثراء التكامل المنشود لمنظومة حماية أمن الوطن ، والتدريب على المهارات الشخصية والاجتماعية المستنبطة من القرآن الكريم والسنة النبوية، بهدف تكوين الاتجاهات الإيجابية للمستهدف لتنمية ذاته ومجتمعه ووطنه، والقدرة على مواجهة تحديات المستقبل.

ويشارك في هذا الملتقى هيئة كبار العلماء والرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، بالإضافة إلى وزارة التعليم ووزارة الداخلية، ووزارة العدل ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الثقافة والإعلام، ومركز الحوار الوطني إلى جانب الجامعات السعودية وجامعة الأمير نايف للعلوم الأمنية، وكلية الملك فهد الأمنية بالإضافة للكراسي العلمية، والإدارات التعليمية والجمعيات الخيرية إلى جانب المؤسسات الوقفية.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا